أهم الفوائد الصحية للزعتر. 18 فائدة

الزعتر نوع من أنواع التوابل التي تضيف رائحة، نكهة و طعم لذيذ و جديد الي أطباق الطعام اليومية المختلفة. يمكنك تناوله كتوابل او كشاي  أو حتى كزيت للبشرة. فقط إقرأ المقال التالي لمعرفة المزيد من فوائده التي قد يجهلها بعد الأشخاص.

 

أولا: القيمة الغذائية لكل 100 جرام من الزعتر.

– الطاقة: 101 كيلو كالوري = 5٪
– الكربوهيدرات: 24.45 جرام = 18٪
– بروتين: 5.56 جرام = 10٪
– إجمالي الدهون: 1.68 جرام = 8.4٪
– الكولسترول: 0 ملغ = 0٪
– الألياف الغذائية: 14.0 جرام = 37٪

# الفيتامينات
– الفولات: 45 ميكروجرام = 11٪
– النياسين: 1.824 ملج = 11٪
– حمض البانتوثنيك: 0.409 ملج = 8٪
– البيريدوكسين: 0.348 ملج = 27٪
– الريبوفلافين: 0.471 ملج = 36٪
– الثيامين: 0.48 ملغ = 4٪
– فيتامين “أ”: 4751 وحدة دولية = 158٪
– فيتامين “سي”: 160.1 ملج = 266٪

# الشوارد
– الصوديوم: 9 ملغ = 0.5٪
– البوتاسيوم: 609 ملغ = 13٪

# المعادن
– الكالسيوم: 405 ملج = 40.5٪
– الحديد: 17.45 مجج = 218٪
– المغنيسيوم: 160 ملج = 40٪
– المنغنيز: 1.719 ملج = 75٪
– المنغنيز: 106 ملج = 15٪
– الزنك: 1.81 ملج = 16.5٪

# المغذيات النباتية
– كاروتين ب: 2851 ميكروجرام

 

ثانيا: أهم فوائد الزعتر للصحة العامة.

1) الزعتر مفيد للجهاز التنفسي.

الزعتر مفيد للتنفس نتيجة لخصائصه المطهرة والمضادة للبكتريا و لما يحتوي علية من مضادات حيوية طبيعية فعالة في: تهدئة الشعب الهوائية و منع تشنجاتها وعلاج عدوى الرئتين و علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي ويخلصك من تراكمات المخاط ويعمل على تخفيف السعال و التهابات الحلق أو حتى نزلات البرد. فقط إشرب كوب من شاي الزعتر عدة مرات يوميا للحصول على الإغاثة الفورية.

2) ينظم مستويات ضغط الدم.

لمحتواه العالي من البوتاسيوم الفعال في خفض مستويات ضغط الدم و تعزيز صحة القلب الي جانب خصائصه المدرة للبول الفعالة في تخليص جسمك من الأملاح الزائدة، الماء و السموم الأخرى. ببساطة إستخدمه كبديل عن الملح في الأطباق اليومية المختلفة أو إشربه كشاي عدة مرات يوميا.

3) يعزز من صحة الجهاز المناعي.

لمحتواه العالي من “الثيمول”، فيتامينات “أ” و  فيتامين سي، النحاس و الألياف و الحديد، المنغنيز و المواد المضادة للأكسدة الفعالة في منع و تقليل أضرار الحمض النووي على الخلايا الليمفاوية. هذا الي جانب خصائصه المضادة للميكروبات و للبكتريا و الفيروسات و الفطريات أيضا. ببساطة شديدة جدا إستخدمه كتوابل في الطهي و إشربه كشاي  عدة مرات يوميا.

4) مفيد لصحة الفم و الأسنان.

لخصائصه المضادة للجراثيم الفعالة في منع و تقليل الإصابة بالإلتهابات المختلفة التي تأتي عن طريق الفم كإلتهابات اللثة، قرح الفم و كذلك رائحة الفم الكريهة. فضلا عن إحتوائه على كميات عالية من الثيمول الفعال في منع تسوس الأسنان و مشاكل اللثة. فقط إشطف فمك بكوب من الماء الفاتر المضاف إليه من قطرة الي قطرتان من زيت الزعتر و بعض القطرات من زيت النعناع ل 30 ثانية مرتين يوميا. بدلا من ذلك إشطف فمك بشاي الزعتر عدة مرات يوميا.

5) يحسن المزاج.

لخصائصه المضادة للإكتئاب و أيضا لمحتواه العالي من “الكارفاكرول” الداعم للذاكرةعن طريق التأثير على نشاط الخلايا العصبية من خلال تعديل الناقلات العصبية و بالتالي تخليصك من التوتر و القلق و الشعور بالمزيد من السعادة و الرفاهية.

6) مفيد لصحة الجلد و البشرة.

لخصائصه المضادة للبكتيريا الفعالة في تخليصك من المشاكل الجلدية المختلفة كحب الشباب، البثور السوداء و كذلك الندوب. هذا الي جانب خصائصه المضادة للأكسدة الفعالة في محاربة الجذور الحرة المسببة لظهور علامات الشيخوخة المبكرة. ضع على بشرتك ملعقتان كبيرتان من هلام الألوفيرا مضافا إليها قطرتين أو ثلاثة من زيت الزعتر من 20 الي 30 دقيقة مرة واحدة يوميا لبضعة ايام أو لحين التخلص من حب الشباب و العيوب الجلدية الأخرى.

7) طارد للبعوض و الحشرات.

لغناه بالمواد الكيميائية النباتية كالثيمول الطارد بقوة للحشرات و الطفيليات المختلفة مثل: البعوض، البراغيث، القمل و العث. ببساطة أفرك عدد قليل من أوراق الزعتر بين يديك لحين الحصول على كميه كافية من الزيت و من ثم ضعه على أماكن الكدمات و الإصابات الجلدية المختلفة.

8) يعالج تشنجات العضلات.

لخصائصه المضادة للإلتهابات و لمحتواه العالي من المغنيسيوم و الفلافونويدات الفعالة في علاج و تخفيف تشنجات ما قبل الحيض و العديد من تشنجات عضلات الجسم الأخرى. إشرب من كوب الي أربعة أكواب من شاي الزعتر يوميا او دلك المنصبة المصابة بخليط ملعقتان كبيرتان من زيت السمسم أو زيت الزيتون مضافا إليها من قطرتين الي 3 قطرات من زيت الزعتر.

9) يقي من الإصابة بالسرطان.

لمحتواه العالي من “الكارفاكرول” و لخصائصه المضادة للأكسدة الفعالة في محاربة الجذور الحرة المسببة لنمو الخلايا السرطانية المختلفة و بالتالي منع الإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل: سرطان القولون، المبيض، الرحم أو سرطان الثدي.

10) يحسن من أداء الدورة الدموية.

لإحتوائها على كميات كبيرة من الحديد و المعادن الأساسية الفعالة في تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء و بالتالي تعزيز الدورة الدموية في الجسم و وصولها بكفائة الي الأطراف و جميع أنحاء الجسم.

11) مفيد لصحة القلب و الأوعية الدموية.

لغناه بالمعادن، الفيتامينات، البوتاسيوم، المنغنيز و المواد المضادة للأكسدة الفعالة في تحسين صحة القلب و الأوعية الدموية عن طريق إسترخاء الأوعية الدموية و خفض مستويات ضغط الدم و بالتالي تجنب الإصابة بالنوبات القلبية، السكتات الدماغية، أمراض القلب التاجية أو حتى تصلب الشرايين.

12) مفيد لصحة العينين.

لغناه بالكاروتينات، فيتامينات “أ” و المواد المضادة للأكسدة الفعالة في تحسين الرؤية و تقليل خطر التعرض بالضمور البقعي أو حتى إعتام عدسة العين المرتبط بالتقدم في العمر.

13) يقلل خطر التعرض بالتسمم الغذائي.

فهو فعال في حمايتك و وقايتك من خطر الإصابة بالإسهال، تلف الأمعاء الرئيسية و كذلك من الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء. فقط حاول إضافته الي أنواع السلطات المختلفة محلية الصنع أو حتى كتوابل الي الأطباق اليومية المختلفة.

14) مفيد للشعر.

فهو يحسن من بصيلات الشعر، يعالج قشرة الرأس و يزيد أيضا من وصول الدورة الدموية إلى فروة الرأس و بالتالي زيادة نمو و كثافة الشعر. لذلك إفرك رأسك و فروة رأسك بعدد قليل من قطرات زيت الزعتر عدة مرات أسبوعيا. 

15) مفيد لصحة الجهاز الهضمي.

لكفائته في تعزيز عملية الهضم، علاج تشنج الأمعاء و كذلك الحد من الغازات و الانتفاخات.

16) مفيد لصحة العظام.

لغناه بفيتامينات “ك”، الحديد، الكالسيوم و المنغنيز الفعالة في تحسين صحة العظام و منع خطر التعرض لأمراض و مشاكل العظام المختلفة و أيضا نموها بشكل سليم و صحي.

17) يقي من خطر الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.

لإحتوائه على أكثر من 20٪ من القيمة اليومية الموصى بها من الحديد اللازم لزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء و إنتاج المزيد من الطاقة. 

18) يحسن من نوعية النوم.

لخصائصه المهدئة الفعالة في تحسين المزاج و تقليل الشعور بالتعب، فقط تناوله جنبا الي جنب مع العسل خاصة بالنسبة للأطفال الصغار لتحسين نوعية النوم و تقليل روؤية الأحلام السيئة.

 

ثالثا: الإحتياطات و التحذيرات من الإفراط في إستخدام الزعتر.

1- الزعتر أمن تماما  سواء بإستخدامه كتوابل أو حتى كدواء لفترات قصيرة من الزمن.

2- الإفراط في تناوله أو إستخدامه في حالات نادرة قد يسبب اضطراب الجهاز الهضمي، الحساسية أو حتى تهيج الجلد.

3- من الأفضل تجنب الأطفال الصغار لتناوله.

4- مباح للإستخدام بالنسبة للنساء الحوامل و المرضعات في حالة تناوله بالكميات العادية و المعقولة.

5- الإفراط في تناوله قد يبطئ تخثر الدم و يزيد من خطر التعرض للنزيف لذلك يفضل التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من إجراء أيه عمليات جراحية.

 

 

فوائد ويكي