الرئيسية / العناية بالاسنان / أسباب التهاب اللثة و أعراضها و أهم العلاجات المنزلية للتخلص منها

أسباب التهاب اللثة و أعراضها و أهم العلاجات المنزلية للتخلص منها

التهاب اللثة هو من أخف أنواع أمراض اللثة الناتج عن الاصابة بالعدوى البكتيرية بسبب عدم الحرص على تنظيف الأسنان جيدا و يصاب بها العديد من الناس, قد تصاب أنت بها أيضا دون أن تشعر في البداية لكن في حالة معرفتك بأعراض الأصابة بها في مراحل متقدمة يمكنك علاج نفسك بسهولة ببعض خيارات العلاج المنزلي التالية بدلا من الذهاب الي طبيبك الخاص و أنفاق الكثير من المال في ثمن الكشف و شراء الأدوية.

 

أسباب التهاب اللثة.

1- سوء صحة الفم و جفافه.

2- الافراط في التدخين و استخدام التبغ و المخدرات.

3- التقدم في العمر أو لسبب عوامل وراثية.

4- مرض السكر أو أستخدام بعض الأدوية , النوبات القلبية , أمراض الرئة أو السرطان.

5- التواء الأسنان , سوء تركيب أو ترميم الأسنان أو حتى الحشوات المكسورة.

6- سوء التغذية (الأنيميا).

7- تغير الهرمونات خلال فترة البلوغ , سن اليأس , الدورة الشهرية أو الحمل.

 

أعراض التهاب اللثة.

1- تهيج , احمرار , تورم أو انتفاخ في اللثة.

2- رائحة فم كريهة مع ليونة في اللثة.

3- نزيف اللثة خاصة أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة أو بالخيط.

4- اتساع المساحات بين الأسنان أو الأسنان و اللثة.

لذلك فألتهاب اللثة هو من الأمراض الخفيفة و الخفيفة في علاجها أيضا, لكن تجاهلها أو عدم العناية بها قد يؤدي الي تفاقم الحالة خصوصا للنساء الحوامل لأنه قد يزيد من خطر الولادة المبكرة او حتى لفقدان أسنانك. لذلك فالعلاجات الطبيعية الأتية ستساعدك كثيرا في الشفاء منها و تجنبها أيضا.

 

العلاجات الطبيعية لألتهاب اللثة:

1) الملح.

الملح هو من أكثر العلاجات الطبيعية سهولة في علاج حالات التهاب اللثب بسبب خصائصه المطهرة و المضادة للبكتريا, فهو يساعد في علاج توررم اللثة و التهابها بالاضافة الي قدرته على تفادي عدوى الخراجات و بكتريا الفم. فقط قم بشطف أسنانك بكوب من الماء الفاتر المضاف اليه 1/2 ملعقة صغيرة من الملح مرتين يوميا صباحا و مساء حتى يتم تقليل تورم اللثة. (أو) دلك اللثة بمعجون زيت الخردل و الملح بحركات دائرية من دقيقة الي دقيقتين من 2 الي 3 مرات يوميا لبضعة أيام أو حتى تتحسن حالتك.

2) الكركم.

الكركم يحتوي على الكركمين المضاد للأكسدة , للألتهابات و للميكروبات, بالتالي فهو يقلل من تورم و التهاب اللثة و كذلك تقليل النشاط البكتيري لمنع أنتشار العدوى. ببساطة دلك أسنانك بمعجون (ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم و نصف ملعقة صغيرة من كلا من الملح و زيت الخردل) مرتين يوميا لعدة أيام. بدلا من ذلك ضع مزيج (1/2 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع القليل من الزيت و الماء أو فيتامين E) ل 10 دقائق قبل شطفها بالماء الدافئ على الأقل مرة واحدة يوميا لبضعة أسابيع. (أو) دلك أسنانك بمعجون بودرة الكركم و الماء مرتين يوميا لمدة لا تقل عن بضعة أسابيع.

3) الزيوت الطبيعية.

فالزيوت الطبيعية فعالة في التعزيز من صحة اللثة و الأسنان لمساعدتها في الحد من نشاط البكتريا المسببة لألتهاب اللثة. لذلك أحرص على وضع ملعقة كبيرة من زيت السمسم أو من زيت جوز الهند في فمك من 15 الي 20 دقيقة, قبل غسلها بفرشاة الأسنان, يوميا كل صباح لمدة شهر تقريبا.

ملحوظة: تجنب غرغرة فمك بهذه الزيوت أو حتى أبتلاعها , لكن قم ببصقها فقط.

4) البيكينج صودا.

هي من أكثر العلاجات المنزلية شعبية للتخلص من التهاب اللثة, لأنها بمثابة مطهر طبيعي للثة الذي يساعد في التخلص من عدوى و التهاب اللثة و أيضا من تسوس الأسنان. فقط ضع معجون البيكينج صودا و الماء على اللثة لدقيقتين من مرتين الي ثلاثة أسبوعيا.

5) عصير الليمون.

عصير الليمون فعال في علاج أمراض اللثة بسبب خصائصه المضادة للجراثيم و للالتهابات بالاضافة الي أحتوائه على فيتامين “سي” الذي يساعد في محاربة العدوى. أغسل فمك بغسول (عصير الليمون و الماء الفاتر) ,بعد غسيل أسنانك بفرشاة الأسنان, مرتين يوميا لحين التخلص من التهاب اللثة و نزيفها. بدلا من ذلك ضع معجون الملح و عصير الليمون على لثتك المصابة لعدة دقائق قبل شطفها بالماء الدافئ من 4 الي 5 مرات يوميا حتى تتحسن حالتك.

6) الألوفيرا.

الألوفيرا فعالة تماما في الحد من التهاب و ألام اللثة بفضل خصائصها المضادة للجراثيم و للفطريات و أستمرار أستخدامها يمنع تراكم البكتريا المسببة لالتهاب اللثة. لذلك أحرص على تدليك لثتك المتضررة بالألوفيرا عدة مرات يوميا و تركها لمدة لا تقل عن عشرة دقائق قبل غرغرتها بالماء البارد.

7) أوراق الجوافة.

فهي تتميز بخصائصها المسكنة و المضادة للأكسدة , للالتهابات و للميكروبات. قم بمضغ عدد من أوراق الجوافة بعد تنظيفها جيدا مرتين يوميا لمدة لا تقل عن أسبوعان, أو أستحدم مسحوق أوراق الجوافة كمعجون لفرشاة أسنانك كما يمكنك أيضا أستخدام مستخلص أوراق الجوافة كغسول جيد للفم.

8) القرنفل.

يعتبر القرنفل نوع من أنواع المسكنات القوية التي تتمين بقدرتها على تسكين ألام و التهاب اللثة بفضل خصائصها المضادة للالتهابات و للأكسدة. ببساطة أمضغ من فصين الي ثلاثة فصوص من القرنفل يوميا حتى يتم الشفاء تماما من ألتهاب اللثة , يمكنك أيضا تدليك لثتك بزيت القرنفل لعدة دقائق قبل شطفها بالماء الدافئ. بدلا من ذلك يمكنك أشطف فمك بكوب من الماء الفاتر المضاف اليه بضغ قطرات من زيت القرنفل من مرتين الي ثلاثة يوميا.

–  يجب على النساء الحوامل , الأطفال الصغار و الأشخاص الذين يتناولون أدوية الدم تجنب استخدام القرنفل أو زيت القرنفل.

9) النعناع.

فهو يقلل من الالتهابات و البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة. أشطف فمك بغسول شاي النعناع البارد مرتين او ثلاثة يوميا أو أشربه دافئا بين الوجبات. يمكنك أيضا تنظيف أسنانك بمعجون الأسنان المصنوع بنكهة النعناع مرتين يوميا.

10) زيت شجرة الشاي.

هو من اكثر العلاجات فاعلية خاصة في حالات تهيج اللثة و التهابها المزمن بسبب خصائصه المضاد للحيوية و المضاد للالتهابات. ببساطة أضف قطرة من زيت شجرة الشاي الي معجون الأسنان الخاص بك في كل مرة تقوم فيها بتفريش أسنانك. و تجني تماما أبتلاع زيت شجرة الشاي فهو قد يسبب تهيج المعدة و الأسهال.

11) زيت شجرة المر.

غرغر فمك بكوب من الماء الدافئ المضاف اليه بضع القطرات من زيت شجرة المر, أو أشرب كوب من شاي شجرة المر المضاف اليه القليل من الملح عدة مرات يوميا للحصول على أفضل النتائج.

12) بيروكسيد الهيدروجين.

بجانب فاعليته في حالات التهاب اللثة فهو أيضا ممتاز جدا لتبيض الأسنان, لذلك أشطف فمك ببيروكسيد الهيدروجين المخلوط بكميات متساوية مع الماء يوميا على مدار الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

13) المرمرية.

فهي ممتازة بسبب خصائصها المضادة للبكتريا و للألتهابات التي تساعد في الحد من تورم اللثة و الشفاء منها سريعا. فقط أشطف فمك بشاي المرمرية البارد من مرتين الي ثلاثة يوميا لأسبوع على الأقل أو حتى تتحسن حالتك.

14) الثوم: ببساطة أستخدم معجون الثوم و الكركم كمعجون أسنان مع الحرص على تركه على أسنانك لعدة دقائق قبل شطفها بالماء الفاتر.

15) النيم: عن طريق أكل أوراقه أو بأستخدامه كمعجون للأسنان.

16) زيت الخردل: فهو يقضي على البكتيريا الموجودة في الفم بسبب خصائصه المضادة للميكروبات و للبكتريا ويشفي اللثة بالاضافة الي قدرته على الحد من الألم.

 

حرصا منا على صحتك, يجب عليك أستشارة طبيبك على الفور في حالة المواظبة على أستخدام أي من الوصفات الطبيعية السابقة و عدم أيجاد نتيجة او حتى عدم تحسن الاعراض و الشعور بالكثير من الألم و عدم الراحة. حتى في حالي عدم موجود نتيجة فعالة فلا داعي للقلق فكلها وصفات طبيعية ليس لها أي أثار جانبية و للتحقق أكثر من صحتها و فاعليتها لا تنسى أستشارة طبيبك بتجربتها أولا.

 

و لتجنب الاصابة بألتها اللثة يجب عليك.

1- أجراء الفحص الطبي المستمر لأسنانك مع الحرص على استبدال فرشاة أسنانك على الأقل مرة كل 3 أو 4 أشهر.

2- تنظيف أسنانك بفرشاة أسنان ناعمة على الأقل مرتين يوميا مع الحرص على أستخدام الخيط يوميا للتخلص من البكتريا المتراكمة يوميا.

3- استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على مواد مطهرة و مضادة للجراثيم للحفاظ على صحة الفم و الأسنان.

4- الحد من أستخدام التبغ و الحرص على أستخدام غسول الأسنان المضاد للبكتريا مرتين يوميا على الأقل.

5- الأكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم , فيتامين “سي”  , مكملات فيتامين D و شرب الماء بعد كل وجبة.

6- تناول الكتير من الفاكهة و الخضروات مثل: التفاح , الجزر و الفجل لتحفيز اللعاب و الحفاظ على الفم نظيف مع تجنب أكل الكثير من السكريات و النشويات للحد من نمو بكتريا الفم.

7- تناول منتجات الألبان بأستمرار للمساعدة في السيطرة و الحد من تكون البكتيريا في الفم.

8- أشرب من كوب الي أثنان من عصير التوت يوميا لمنع تراكم البكتريا و التصاقها على الأسنان.

 

How to Get Rid of Gingivitis

https://naturalremedyideas.com/get-rid-of-gingivitis/

How to Get Rid of Gingivitis Fast at Home

7 Home Remedies for Gum Disease