الرئيسية / فوائد / الفوائد الصحية لزيت الشيح

الفوائد الصحية لزيت الشيح

الشيح و زيت الشيح من ضمن الأعشاب ذات الأستخدامات المنزلية النادرة حاليا, لكنه كان يستخدم بكثرة في العصور القديمة خاصة بالنسبة للمحاربين مثلا لأنهم كانوا يضعونه في صنادلهم لتهدئة قرح القدمين الي جانب العديد من العلاجات الأخرى. فعلى عكس المشهور فهو يتميز بالأستخدامات المنزلية الكثيرة و العديدة و التي ستقودك لشرائه في أقرب وقت تذهبين فيه لشراء حاجاتك المنزلية.

أولا: أهم الفوائد الصحية للشيح.

1) يعالج مرض الصفراء.

فهو يساعدك على التخلص من مرض الصفراء, عن طريق الكبد, بطريقتين أما بتحلل و كسر الطعام و بالتالي الهضم بشكل أفضل أما بتحييد الأحماض الفائضة في المعدة و بالتالي توفير العديد من المشاكل المعوية كالحموضة.

2) مزيل لرائحة العرق.

فهو مزيل فعال لرائحة العرق و ذلك لأحتوائه على كميات كبيرة من مركب “الثوجون” الذي يتميز برائحته المميزة, لكن يجب لأستخدامه مخففا لتجنب العديد من المشاكل.

3) يقي من خطر الأصابة بمرض السرطان.

لأحتوائه على العديد من الخواص الكيميائية المكافحة للخلايا السرطانية و القادرة على قتله في خلال 16 ساعة فقط و بالتالي فهو يقلل من خطر الأصابة بالسرطان خلاصة سرطان الثدي, بلأضافة الي طعمه المر الذي يعتبر بمثابة سم لهذه الخلايا السرطانية.

4) مفيد للجهاز الهضمي.

سوء الهضم قد يسبب العديد من المشاكل للمعدة, فمثلا جزيئات الطعام الغير مهضومة تتحول لسموم و هو بدوره يخلص الجسم من هذه السموم. بالأضافة الي أنه طارد للريح, مدر للصفراء (من الكبد الي المعدة), يخلص المعدة من الديدان الي جانب طعمه المر الذي ينشط حاسة التذوق , يعزز من عملية أفراز اللعاب, يحسن الشهية بالاضافة الي قدرته على علاج الكثير من مشاكل المعدة و الجهاز الهضمي كالحموضة, القرحة, الكبد و كذلك المرارة.

5) يخفف من حدة التوتر و الاكتئاب.

فهو يتميز يتأثيره المخدر الطبيعي الذي يساعد على تهدئة الأعصاب و أسترخائها بالاضافة الي أحتوائه على مركبات (الفاثوجون) و (ثوجون بيتا), لذلك فهو حل مثالي للتخلص من مشاكل الأرق, التشنجات, الارهاق, الالام العصبية و أيضا حالات الصرع و العديد من الاضطراب العقلية الأخرى. فقط ضع قطرتان من الزيت العطري للشيح على منديل و ضعه بجانب وسادتك للتمتع بليلة نوم هادئة.

6) مفيد للنساء خلال فترة الحيض.

فهو يشجع على تصريف الحيض بشكل سلس, لأن كتم الحيض و عدم تصريفه قد يسبب العديد من المشاكل الصحية للأناث كأورام الارحم و السرطان. كما أنه يخلصك من العديد من الألام الأخرى كالصداع, المغص, الغثيان و كذلك فقدان الشهية.

7) طارد للحمى.

أحتوائه على مكونات “ثوجون الفا” و “بيتا ثوجون” تزيد من قدرته على قتل الميكروبات, الفيروسات, البكتريا المسببة للحمى و منع نموهم من جديد و بالتالي فهو خافض فعال لدرجة الحرارة و علاج فعال لمرض الملاريا.

8. قاتل لديدان و طفيليات الجسم.

فوجود الديدان و الطفيليات في الجسم يعرقل من عملية النمو خاصة عند الأطفال لأنها تمتص المواد الغذائية الموجودة في الطعام و تمنع الجسم من الحصول على التفذية الازمة, لذلك فاستخدامك لزيت الشيح يساعد على قتل الدود, الطفيليات و الأجسام السامة الأخرى. فقط تناوله كحقنة شرجية للتخلص من ديدان المستقيم و الأمعاء.

9) مبيد و طارد للحشرات.

فهو يعتبر كمادة سامة للحشرات و الحيوانات (خاصة الغير عنيدة منهم), فقط أستحده كرش أو كبخار (غن طريق غليانه لتوزيع رائحته في جميع أركان المكان) للتخلص من هذه الحشرات.

10) مفيد للأعصاب.

لأنه يستخدم كمهدئ لتهدئة الآلام العصبية, حالات صرع الهستيري, التشنجات, الإجهاد, التوتر و كذلك الأرق.

11) منشط طبيعي.

فهو يدعم الغدد الصماء للعمل بشكل جيد للحصول على النضج و النمو السليم, يحسن من أداء الهرمونات و الأنزيمات, يحافظ على الجسم خاليا من السموم و المواد الأخرى الغير مرغوب فيها بالاضافة الي أنه يزيد من مناعة الجسم, نشاطه و يقظته.

مع كل هذه الأستخدامات المفيدة له, من الأفضل التحدث مع طبيبك أولا قبل أستخدامه لمعرفة الجرعات الصحيحة له و كذلك مدة تناوله لتجنب التعرض للكثير من الأثار الجانبية المذكورة أدناه.

ثانيا: الجرعات اليومية لزيت الشيح.

للبالغين (18 عام و فيما فوق): 750 ملليغرام من مزيج عشب الشيح مرتين يوميا لمدة 10 أسابيع.

للأطفال تحت 18 سنة: يستحسن شرب شاي الشيح عن طريق غلي تسعة غرامات من أوراق عشبة الشيح في لتر واحد من الماء.

ثالثا: الأحتياطات و الآثار الجانبية من الافراط في أستخدام زيت الشيح.

1- الجرعات الكبيرة منه قد تسبب الامراض العصبية, التشنجات, اضطرابات الرؤية, الأرق, التهور و أحيانا الموت.

2- قد يؤثر على الجهاز العصبي و يسبب الجنون.

3- أحرص على أستخدامه موضعيا و كن على علم أنه من الخطر تناوله عن طريق الفهم لأنه قد يسبب انهيار العضلات, اضطرابات في الكلى أو حتى الأصابة بالفشل الكلوي, الأرق, الكوابيس, التقيؤ, تقلصات المعدة, الدوخة, احتباس البول, العطش, تنميل في الذراعين والساقين, الشلل, الصرع و أحيانا الموت.

4- يحذر أستخدامه للأمهات المرضعات و الحوامل أيضا لأنه قد يعرض الحمل للخطر لمحتواه العالي من مادة الثوجون.

5- الافراط في أستخدامه قد يسبب الحساسية.

6- يحذر أستخدامى لأصحاب مرضى القلب لأنه قد يسبب بطء ضربات القلب بشكل غير طبيعي.

https://www.livingnaturally.com/ns/DisplayMonograph.asp?StoreID=3D9D155236034A5897378F7C5A033221&DocID=bottomline-wormwood

https://www.healthbenefitstimes.com/health-benefits-of-wormwood-esential-oil/