الرئيسية / فوائد / أهم فوائد و أضرار البابايا للصحة, الشعر و الجسم 30 فائدة

أهم فوائد و أضرار البابايا للصحة, الشعر و الجسم 30 فائدة

تعرفي معنا على أهم و أبرز فوائد البابايا للبشرة, الجلد و الشعر بالشرح المبسط و أسهل الطرق , لأنك بعد معرفتك لها ستحرصين على أدخالها يوميا الي نظامك الغذائي لزيادة فائدتها لك و لأسرتك.

أولا: القيمة الغذائية لكل 100 جرام من البابايا.

– المياه: 88.06 غرام
– الطاقة: 43 كيلو كالوري
– البروتين: 0.47 غرام
– إجمالي الدهون: 0.26 غرام
– الكربوهيدرات: 10.82 غرام
– الألياف: 1.7 غرام
– مجموع السكريات: 7.82 غرام

  • المعادن

– الكالسيوم: 20 ملغ
– الحديد: 0.25 ملغ
– المغنيسيوم: 21 ملغ
– الفوسفور: 10 ملغ
– البوتاسيوم: 182 ملغ
– الصوديوم: 8 ملغ
– الزنك: 0.08 ملغ

  • الفيتامينات

– فيتامين سي و مجموع حمض “الأسكوربيك”: 60.9 ملغ
– الثيامين: 0.023 ملجم
– ريبوفلافين: 0.027 ملجم
– النياسين: 0.357 ملجم
– فيتامين بي 6: 0.038 ملجم
– حمض الفوليك: 37 ميكروغرام
– فيتامين بي12: 0.00 ميكروغرام
– فيتامين (أ): 47 ميكروغرام
– فيتامين (أ): 950 وحدة دولية
– فيتامين E (ألفا توكوفيرول): 0.30 ملغم
– فيتامين K (فيلوكينون): 2.6 ميكروغرام

  • الدهون

– الأحماض الدهنية المشبعة: 0.081 غرام
– الأحماض الدهنية الأحادية الغير مشبعة: 0.072 غرام
– الأحماض الدهنية الغير مشبعة: 0.058 غرام

ثانيا: أهم الفوائد الصحية للبابايا بصفة عامة.

1) تخفض بشكل جيد من مستويات الكولسترول.

فهي تتميز بغناها بالألياف, فيتامين C و مضادات الأكسدة التي تمنع تراكم الكولسترول في الشرايين و الذي قد يسبب أنسدادها و بالتالي الأصابة بأزمة قلبية. كما أنها فعالة في الحد من نسبة الدهون و الدهون الثلاثية خاصة لمرضى السكري.

2) تساعد على فقدان الوزن.

 فتناولك لثمرة واحدة متوسطة الحجم من البابايا تمدك بحوالي 120 سعر حراري, و بالتالي اذا كنت تخطط لانقاص وزنك لا تنسى أضافة هذه الفاكهة الخفيفة إلى نظامك الغذائي الجديد. هذا الى جانب غناها بكميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعدك بشكل كبير على فقدان وزنك عن طريق تعزيز الشعور بالشبع و قمع الشهية.

3) تعزز صحة جهاز المناعة.

فالبابايا واحدة من الفاكهة التي يمكنها أمدادك بأكثر من 200٪ من أحتياجاتك اليومية من فيتامين C مما تزيد من قدرتك على تعزيز جهاز المناعة الخاص بك.

4) طعام مفيد لمرضى السكري.

 على الرغم من مذاقها الحلو, فالبابايا تحتوي على نسبة منخفضة جدا من محتوى السكر فمثلا تناولك لكوب واحد من البابايا المقطعة يمدك بحوالي 8.3 من نسبة السكر في الدم و بالتالي فهي فاكهة ممتازة خبصة لمرضى السكر. هذا الي جانب غناها بالفيتامينات و المغذيات النباتية التي تمنع تطور مرض القلب لأصحاب مرض السكري و تحد أيضا من خطر تعرضك بمرض السكري.

5) مفيدة لصحة العين.

لأحتوائها على كميات عالية من فيتامين (أ), فلافونيدات مثل: بيتا كاروتين, زياكسانثين و اللوتين التي تحافظ على صحة و سلامة الأغشية المخاطية في العينين و منعهم من التلف بالأضافة الي قدرتها على منع الأصابة المرتبطة بالتقدم في العمر كتحلل البقعة الصفراء. فنسب الكاروتينات و فيتامين (أ) التي تحتوي عليها تفوق تلك الأطعمة الأخرى الغنية بهم مثل الطماطم والجزر.

– للتقليل من الهالات السوداء تحت العين: ضعي مهروس ربع كوب من البابايا الخضراء على الهالات السوداء لعشرة دقائق يوميا ثم أفركيها بأصابعك و أزيليها بقطعة قماش نظيفة قبل شطفها بالماء الفاتر.

6) تقي من خطر الأصابة بألتهاب المفاصل.

لخصائصها المضادة للالتهابات الي جانب محتواها العالي من فيتامين C الذي يساعد بفاعلية في الحد من خطر التهاب المفاصل. فقد أظهرت الدراسات ان الاشخاص الذين يتناولون الأطعمة ذات المحتوى المنخفض من فيتامين C هم أكثر عرضة للأصابة بألتهاب المفاصل بثلاث مرات أكثر.

7) مفيدة للجهاز الهضمي.

لغناها بالألياف و العديد من الأنزيمات الهاضمة التي تساعد على تحسين عملية الهضم و الجهاز الهضمي بشكل عام.

8) تخفف من ألام الحيض.

لأحتوائها على الأنزيم الذي يسمى “غراء” الذي ينظم و يسهل تدفق الدم أثناء فترة الحيض (الدورة الشهرية), لذلك من الأفضل تناول عدة ثمرات من فاكهة البابايا يوميا خصوصا أثناء فترة الطمث للتخفيف من شدتها و ألامها.

9) مفيدة للبشرة.

فأنتظامك على تناول البابايا يوميا يجعلك تبدو 5 سنوات أصغر من سنك الأصلي و ذلك لغناها بفيتامين C و E بالأضافة الي محتواها العالي من مضادات الأكسدة مثل (البيتا كاروتين) و التي تحد من ظهور التجاعيد و غيرها من علامات الشيخوخة و الأمراض الجلدية الأخرى كالكلف, الأكزيميا و الصدفية.

– لترطيب الجلد: ضعي على وجهك خليط مهروس البابايا و العسل لنصف ساعة قبل شطفه بالماء الفاتر.

– لأزالة الندوب, أثار حب الشباب و التصبغات: بقطعة من القطن ضعي القليل من عصير البابايا على الأماكن المراد علاجها لربع ساعة قبل شطفها بالماء البارد.

– لتفتيح لون البشرة: ضعي ماسك مهروس البابايا, عصير الليمون و القليل من العسل على وجهك من 15 الي 20 دقيقة لمرة أسبوعيا.

– لتقليل ظهور التجاعيد: أفركي جميع أنحاء وجهك و رقبتك بقشر البابايا ل 20 دقيقة.

– لأزالة أثار التان: ضع طبقة سميكة من معجون (مهروس البابايا, الكركم و القليل من العسل) على وجهك بالتساوي من 20 الي 30 دقيقة قبل غسله بالماء الفاتر و ذلك لمرة واحدة أسبوعيا.

10) مفيدة للشعر.

لأحتواءها على كميات عالية من فيتامين (أ) و العديد من العناصر الغذائية التي تزيد من نعومة, لمعان و رطوبة شعرك. فقط ضعي مستخلص البابايا على فروة رأسك للتخلص من قشرة الرأس, منع تساقط الشعر و تقصفه و أيضا للتعزيز من نموه.

– للتخلص من قشرة الرأس: دلكي فروة رأسك بالقليل من المعجون الناعم من قشرة البابايا و لبها و أتركيه لساعة واحدة على رأسك قبل غسله بالشامبو كالمعتاد.

– لزيادة ليونة, نعومة الشعر و رطوبته: ضعي القليل من المعجون الناعم من خليط مهروس البابايا و الزبادي (الممزوجان بنسب متساوية) على شعرك من جذوره لأطرافه لمدة ساعة قبل شطفه بالشامبو كالمعتاد.

11) يقي من خطر الأصابة بمرض السرطان.

لغناها بالعديد من المواد المضادة للاكسدة, المغذيات النباتية و الفلافونيدات التي تكافح عمل الجذور الحرة و تمنع ألحاق أي ضرر بخلايا الجسم. فقد أشارت الدراسات التي أجرتها كلية “هارفارد” أن الأنتظام على تناول البابايا يوميا يقي من خطر التعرض للسرطانات المختلفة كسرطان القولون و البروستاتا لغناها بكميات وفيرة من  البيتا كاروتين.

12) تساعد على الحد من التوتر.

لغناها بالعديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين (ج) و (سي) الذي يخلصك من الإجهاد, التعب و التوتر. فوفقا لما أشارت اليه دراسات جامعة “ألاباما” أن 200 ملغ من فيتامين C يمكن أن يساعد على تنظيم تدفق هرمونات التوتر.

13) مفيدة لصحة القلب و الأوعية الدموية.

لغناها بفيتامينات A و C الفعالة في منع أكسدة الكولسترول الذي قد يسبب انسداد الأوعية الدموية و بالتالي تقليل خطر الاصابة بالأزمات و النوبات القلبية.

14) تسرع من عملية شفاء الجروح.

لخصائصها المضادة للميكروبات التي تساعد على قتل البكتيريا و تعزيز سرعة الشفاء, لذلك يمكنك وضع القليل من عصير البابايا الخضراء على أماكن الجروح لمنع التورم و تشكيل القيح على الجروح.

15) تحد من التهاب الرئتين.

لأحتوائها على كميات عالية من فيتامين(أ) الذي يساعد في منع و تقليل التهابات الرئتين خاصة بالنسبة للمدخنين (سواء بالتدخين الايجابي أو السلبي), لذلك يفضل شرب كوب من عصير البابايا يوميا.

16) تعالج اضطرابات الحنجرة.

فهي فعالة في الحد من التهاب اللوزتين, أعراض مرض الدفتريا و غيرها من مشاكل الحلق عن طريق شرب عصير البابايا مضافا اليه القليل من العسل.

17) تجدد الأنسجة العضلية.

لغناه بالبروتينات اللازمة لزيادة صحة العضلات, أصلاحها و كذلك تجديدها.

18) تنشط هرمونات النمو البشري.

لأحتوائها على العديد من الأحماض الأمينية الأساسية كحمض “الأرجينين” المعروف لتنشيط هرمونات النمو البشري (HGH) (22) التي تلعب دورا رئيسيا في إعادة بناء العظام, العضلات, الجلد, خلايا الكبد الي جانب تعزيز تجديد الخلايا بشكل عام.

19) تحد من التوتر.

لأحتوائها على العديد من الانزيمات النشطة و فيتامين C الذي يساعدك على استعادة مستويات طاقتك. فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الجسم يحتاج حوالي 200 ملغ من فيتامين C لتنظيم عمل هرمونات التوتر و ثمرة واحدة كبيرة الحجم من البابايا تمدك بحوالي 476 ملغ من فيتامين C.

20) تساعدك على أنقاص الوزن.

لأن تناولك ل 100 غرام من البابايا يمدك بحوالي 43 سعر حراري فقط مما يجعلها مثالية فقدان الوزن الغذاء الي جانب محتواها العالي من مضادات الأكسدة و الألياف التي تجعلك تشعر سريعا بالشبع.

21) تعالج البواسير.

فتناولك للبابايا بأنتظام يساعدك على تهدئة الأوعية الدموية المنتفخة و بالتالي تقديم الإغاثة من ألم البواسير.

22) يعالج البهاق.

عن طريق وضع طبقة مناسبة من مهروس البابايا الناضجة على المنطقة المصابة أو حتى بشرب عصير البابايا لزيادة إنتاج الميلانين و استعادة اللون الطبيعي للجلد.

23) يمنع أعراض القولون العصبي (IBS).

لأحتوائها على 12٪ من الألياف و 60٪ من الألياف القابلة للذوبان الفعالة في الحد من أعراض القولون العصبي. بالاضافة الي غناها بالبروتينات الهاضمة و الانزيمات التي تساعد على سلامة حركة الأمعاء.

24) تعالج الغثيان: لغناها بفيتامينات C و E و كذلك حامض الفوليك.

25) تزيد من عدد صفائح الدم.

فقط أحرص على شرب عصير البابايا مضافا اليه القليل من عصير الليمون من مرتين الي ثلاث مرات يوميا, ضفه ككقطع الي السلطات المختلفة أو حتى أهرسه بالمدقة و تناول منه ملعقتين مرتين يوميا.

26) يساعد على تحديد النسل.

فتناول المرأة لكميات كبيرة من البابايا الخضراء الغير ناضجة يساعدها على تأخر الحمل و تجنبه بالأضافة الي أنها تسبب الإجهاض في حالة وضعها مباشرة على الرحم.

27) مفيدة للأطفال.

لسهولة هضمها وعادة ما تقدم كطعام للرضع فوق الثمانية أشهر من العمر.

28) تعالج النقرس.

فالبابايل من ضمن العلاجات الموثوقة و المجربة لعلاج النقرس لخصائصها المضادة للألتهابات. 

29) تساعد على تكبير الثدي.

فهي واحدة من الأساليب الطبيعية و الموثوق فيها لتكبير الثدي و نموه بشكل سريع بفضل أحتوائها على عدد من الإنزيمات التي تساعد على هضم البروتينات بشكل سريع و كذلك دعم نمو الثدي.

30) تزيد من أدرار اللبن لدى الأمهات المرضعات: لأنه يعمل على تحسين إنتاج اللبن في ثدي الأم.

ملحوظة: على الرغم من كل هذه الفوائد الصحية للبابايا, إلا أنه ينصح بتجنب الأفراط في تناولها خاصة بالنسبة للأمهات المرضعات و الحوامل لأنها قد تسبب تسمم الجنين, زيادة أنقباضات الرحم أو حتى الإعاقة الخلقية و أيضا بالنسبة لمرضى السكري لأنها قد تخفض نسبة السكر في الدم.

أيضا أحرص على عدم تناول البابايا ذات اللون الأسود لأنها قد تحتوي على بعض السموم.

ثالثا: الأثار الجانبية من الأفراط في تناول البابايا.

1- قد تسبب تلف المريئ و الأجهاض بالنسبة للنساء الحوامل.

2- الحساسية أو حتى تلون الجلد لأحتوائها على نسب عالية من الكاروتينات.

3- قد تتفاعل مع بعض الأدوية لذلك ينصح بأستشارة الطبيب أولا قبل تناولها.

4- قد تسبب الشلل, الأكتئاب أو حتى أضطراب ضربات القلب.

5- قد تسبب أضطرابات الجهاز التنفسي, اضطرابات المعدة و حصوات الكلى.

6- الطفح الجلدي أو الأسهال.

7- قد تبطئ من نبضات القلب.

https://www.thehealthsite.com/fitnes/health-benefits-of-papayas-sa114/

https://www.stylecraze.com/articles/benefits-of-papaya-for-skin-and-hair/#gref

15 Major Side Effects Of Eating Too Much Papaya