الرئيسية / فوائد / الفوائد الصحية للحنطة السوداء. 15 فائدة

الفوائد الصحية للحنطة السوداء. 15 فائدة

الحنطة السوداء نوعا ما تشبه القمح في الشكل لكنها خالية من “الغلوتين”، تتميز بالعديد من الفوائد الغذائية و الصحية فضلا عن أنها يمكن إضافتها الي العديد من الأطباق اليومية كأطباق الأرز و المعكرونات. و لمعرفة المزيد من فوائدها للصحة، الجسم و الشعر إقرأ المقال الي أخره

أولا: القيمة الغذائية لكل كوب من مسحوق الحنطة السوداء.

– السعرات الحرارية: 155 سعر حراري
– البروتينات: 6 غرام
– الدهون: 1 غرام
– الكربوهيدرات: 33 غرام
– الألياف: 5 غرام
– السكر: 1.5 غرام
– المنغنيز: 86 ملليغرام = (34٪)
– المعنيسيوم: 86 ملليغرام = (21٪)
– الفوسفور: 118 ملليغرام = (12٪)
– النياسين: 6 ملغ = (8٪)
– الزنك: 1 ملليغرام = (7٪)
– الحديد؛ 34 مليغرام = (7٪)
– فيتامين بي6: 0.13 ملليغرام  (6٪)
– حمض الفوليك: 24 ملليغرامات (6٪)
– حمض البانتوثنيك: 0.6 ملليغرام (6٪)

ثانيا: الفوائد الصحية للحنطة السوداء.

1) تنظم مستويات سكر الدم.

فهي قادرة على خفض مستويات السكر في الدم و كذلك تقليل مقاومة الجسم للأنسولين، خاصة بالنسبة لمرضى السكري، بنسبة تتراوح من 12 الي 19% لإحتوائها على كميات عالية من الألياف و من الكربوهيدرات الذائبة “D-chiro-inositol”. هذا الي جانب قدرتها على منع و تأخير هضم الجسم للأطعمة السكرية و بالتالي فهي من ضمن الأطعمة المفضلة لمرضى السكري.

2) مفيدة لصحة القلب.

لإحتوائها على العديد من المركبات الصحية للقلب بما في ذلك الروتين، المغنيسيوم، النحاس، الألياف و بعض البروتينات بالإضافة الي غناها بمضادات الأكسدة الفعالة في محاربة الجذور الحرة و في حماية الجسم من الأورام و المشاكل المختلفة بما في ذلك مستويات الدهون في الدم. هذا الي جانب قدرتها على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، جلطات الدم، الالتهابات و كذلك ضغط الدم.

كما أن الدراسات الصينية أيضا أشارت أن الإنتظام على تناول الحنطة السوداء تخفض من مستويات الكولسترول السيء LDL و تزيد من مستويات الكولسترول الجيد HDL و بالتالي فهي تعزز بشكل فعال من صحة القلب.

3) مفيدة للجهاز الهضمي.

لقدرتها على تنظيف و تقوية الأمعاء و بالتالي تحسين الشهية، فضلا عن قدرتها في علاج حالات الزحار، الاسهال المزمن و أيضا سرطان المعدة. هذا الي جانب قدرتها على تحسين مستويات درجة حموضة الجسم و بالتالي إعادة التوازن بين الحموضة و القلوية التي تحافظ على نسبة البكتريا الضارة في الأمعاء. و بالتالي وقايتك من خطر الإصابة بإضطرابات الجهاز الهضمي بما في ذلك: الانتفاخ، الإمساك و الإسهال.

4) تقي من خطر الإصابة بالسرطان.

لإحتوائها على كميات عالية من المواد المضادة للأكسدة الفعالة في محاربة الجذور الحرة، منع نمو الخلايا السرطانية، حماية الحمض النووي من التلف و في منع الإلتهابات أيضا.

5) تحتوي على كميات عالية من البروتينات سهلة الهضم.

فهي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات سهلة الهضم أكثر من تلك الموجودة في الحبوب الكاملة بالإضافة الي نوعين أساسين من الأحماض الأمينية “دعايسين” و “الأرجينين”، فهي تحتوي على ما يقرب من 11 الي 14 غرام من البروتين لكل 100 غرام على عكس الكينوا، الفول و البقوليات.

6) تساعد على إنقاص الوزن.

لإحتوائها على عدد قليل من السعرات الحرارية على عكس القمح أو الشعير، فضلا عن خلوها من الدهون المشبعة و الكوليسترول و غناها بالألياف الغذائية والبروتين. و بالتالي فهي تلعب دورا فعال في قمع الشهية، السيطرة على نسبة السكر في الدم، تسهيل عملية الهضم السليم و أيضا بناء كتلة العضلات.

7) تحمي من الإصابة بالربو.

فهي قادرة على حمايتك من الإصابة بالربو (خاصة خلال مرحلة الطفولة) بنسبة 50% بسبب محتواها العالي من المغنيسيوم و فيتامين E.

8) تمنع الإصابة بحصى المرارة.

لإحتوائها على نسبة عالية من الألياف الغير قابلة للذوبان التي تسرع من حركة الطعام في الأمعاء، تزيد حساسية الجسم للأنسولين، تقلل من إفراز الأحماض الصفراوية، تقلل من نسبة السكر في الدم و بالتالي فهي تساعد بشكل فعال في وقايتك من الإصابة بحصى المرارة.

9) مفيدة لصحة العظام و الأسنان.

لإحتوائها على نسبة عالية من المغنيسيوم اللازمة لزيادة صحة العظام، تكوين الأنسجة الضامة، امتصاص الكالسيوم و كذلك زيادة كفائة التمثيل الغذائي للدهون والسكر.

10) مفيدة للصحة النفسية.

لإحتوائه على كميات عالية من “التربتوفان” الذي يحسن من حالتك المزاجية، يشعرك بالسعادة و بالتالي يمنع إصابتك بالإكتئاب.

11) فعالة في علاج حالات البرد و الانفلونزا.

لغناها بالمعادن مثل: الفوسفور، المغنيزيوم، الحديد، النحاس، الزنك، المنغنيز و الفلافونويد، فضلا عن محتواها العالي من فيتامين “ب” المركب.

12) مفيدة للبشرة.

  • تان طبيعي للجسم

لإحتوائها على كميات كبيرة من “الروتين” اللازم للوقاية ضد تلف الجلد نتيجة لفرط التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية الضارة. وبالتالي، يمكن إعتبارها ككريم طبيعي لاسمرار البشرة الطبيعي.

  • تقلل من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة: لإحتوائها على كميات كبيرة من “الفلافونيدات” و مضادات الأكسدة.
  • تزيد من توهج البشرة: لغناها بالمغنيسيوم الذي يعمل على إسترخاء الأوعية الدموية و بالتالي تحسين الدورة الدموية و زيادة تدفق الدم الي جميع أنحاء الجسم خاصة الي طبقات الجلد السطحية.

13) مفيدة للشعر.

  • تزيد من نمو الشعر.

لإحتوائها على حوالي 75٪ من الكربوهيدرات المعقدة اللازمة لنمو الشعر بشكل سليم و صحي، فضلا عن إحتوائها على كميات عالية من الزنك، فيتامين “أ” و “ب” المركب.

14) تقي من الإصابة بفقر الدم.

لإحتوائها على كميات عالية من الحديد اللازم لتكوين خلايا الدم الحمراء.

15) مفيدة للكبد.

لإحتوائها على كميات كبيرة من فيتامين “ب” المركب، و بالتالي فهي فعالة في الوقاية من خطر الإصابة بإضطرابات الكبد.

ثالثا: الإحتياطات و التحذيرات من الإفراط في تناول الحنطة السوداء.

1- الإفراط في تناولها أو إستخدامها قد تعرضك للإصابة بالحساسية خاصة إذا كنت من أصحاب حساسية “اللاتكس” أو “الأرز”.

2- قد تسبب لك: طفح جلدي، تورم، سيلان الأنف أو حتى الإضطرابات الهضمية أو المعوية.

3- من الأفضل تجنب إستخدامها بالنسبة للنساء الحوامل و المرضعات إلا بعد إستشارة الطبيب المعالج.

4- تعتبر غير أمنة خاصة لمرضى الاضطرابات الهضمية أو حساسية الغلوتين.

5- غير مناسبة لأصحاب مرضى السكري لإنها قد تتداخل مع نسبة السكر في الدم، لذلك من الأفضل تجنب تناولها قبل أسبوعان من إجراء أيه عمليات جراحية.

https://authoritynutrition.com/foods/buckwheat/

https://www.webmd.com/vitamins-supplements/ingredientmono-15-buckwheat.aspx?activeingredientid=15&activeingredientname=buckwheat

https://www.stylecraze.com/articles/amazing-benefits-of-buckwheat-for-skin-hair-and-health/#gref

Buckwheat Nutrition & Health Benefits