كيف تحمى نفسك من مرض الروماتيزم ؟

كيف تحمى نفسك من مرض الروماتيزم ؟

 

يعد مرض الروماتيزم من أمراض المناعة الذاتية والتى تهاجم فيها جهاز المناعة مفاصل الجسم عن طريق الخطأ , مما يتسبب فى حدوث تهيج فى المفاصل وبالتالى إنتفاخ الأنسجة المحيطة بها. ومما يشعر المصاب بآلام داخل وحول المفصل المتهيج , وإذا إستمر هذا التهيج دون معالجة فإنه من الممكن أن يتسبب فى تدمير الغضاريف التى تغطى نهايتي العظم فى المفصل المصاب ثم تدمير العظم نفسه. وهو عبارة أيضاً عن إرتكاس مناعى يعقب إصابة الإنسان بإلتهاب اللوزتين أو البلعوم ببكتيريا يطلق عليها “المجموعة أ من المقورات العقدية”.

ومن الممكن أن يتسبب مرض الروماتيزم أيضا فى إختفاء الغضاريف فى المفصل المصاب بل وصغر المسافة التى كانت تشغلها تلك الغضاريف فى المفصل أيضاً , وبالتالى فتصبح المفاصل المصابة رخوة وغير مستقرة مما تتسبب فى شعور المريض بآلام شديدة. ولهذا وفى هذا المقال أعزائى متابعى موقعنا الصحة والجمال فسوف نتحدث عن مرض الروماتيزم بالتفصيل من حيث أنواعه وأسباب الإصابة به والاعراض الناجمة عنه وأيضا طرق العلاج وكيفية الحماية من الإصابة به.

أنواع مرض الروماتيزم:

هناك عدة أنواع لمرض الروماتيزم تختلف عن بعضها من حيث مدى ما تسببه من إلتهاب فى المفاصل, ومنها:

أمراض روماتيزمية إلتهابية:

 وتعد من الأمراض التى تؤثر ليس فقط على المفاصل بل وعلى العظام والعضلات أيضا, وهى تنقسم إلى نوعين وهما:

    1. أمراض روماتيزمية إلتهابية مفصلية: وهى الأمراض الروماتيزمية التى تؤثر على المفاصل والأنسجة التى تحيط بها, ومنها مرض إلتهاب المفاصل الروماتويدى, ومرض النقرس, وحمى الروماتيزم, وإلتهاب الفقار القسطى, وروماتيزم القلب, وكذلك متلازمة كوشينغ وغيرها من الأمراض الأخرى.
    2. أمراض روماتيزمية إلتهابية غير مفصلية: وهى الامراض الروماتيزمية التى تصيب كلاً من العضلات والأنسجة الضامة, ومنها مرض تصلب الجلد, ومتلازمة شوغرن, وأيضاً الذئبية الحمامية الشاملة وغيرها من الأمراض الأخرى.

ومن بين الأمراض الروماتيزمية الإلتهابية أيضاً ما يلى:

  • أمراض الإلتهابات الميكروبية: والتى تحدث نتيجة مهاجمة بعض الميكروبات لمفاصل الجسم وتتسبب فى حدوث إلتهاب معين بها, ومن أبرز تلك البكتيريا هى البكتيريا والميكروبات المصاحبة لبعض الأمراض المزمنة مثل مرض السرطان.
  • أمراض جهاز المناعة: والتى يقوم فيها جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة وخلايا الجسم بدلاً من مهاجمته للجراثيم والبكتيريا الموجودة فيه وذلك يحدث نتيجة تعرضه إلى خلل أو إضطراب ما يؤدى بدوره إلى حدوث نشاط كبير فيه, وفى الغالب تكون الأمراض الناتجة عن هذا مختلفة بإختلاف الأنسجة والخلايا والوظائف التى تقوم بها ومدى أهميتها فى الجسم, ومن أشهر تلك الأمراض “مرض الروماتيد” ومرض “الروماتيزم التيبسى”.
  • الحمى الروماتيزمية: تعتبر الحمى الروماتيزمية أحد أنواع أمراض الروماتيزم الإلتهابية ولكنها تحدث بشكل مفاجىء بعد  إلتهاب اللوزتين لدى المريض, وتسببها البكتيريا الكروية السبحية العقدية والتى تجعل الإنسان يشعر بضعف عام وفقدان للشهية, وأعراض أخرى منها:
  1. حدوث إلتهاب فى الغشاء الذى يحيط بالقلب والذى من الممكن ان يتسبب فى إصابة الإنسان بمرض روماتيزم القلب أو حدوث قصور فى القلب.
  2. حدوث تضخم لحجم المفصل وتحول لونه إلى اللون الأحمر, ومن أكثر المفاصل تأثرا بالحمى الروماتيزمية هى مفاصل الركبتين والكاحلين ومفاصل الكوع والرسغ.
  3. تؤثر الحمى الروماتيزمية أيضاً على الجهاز العصبى مما يتسبب فى إصابة المريض بمرض “الرقاص سيدنهام” وفيه يحدث حركة إهتزازية سريعة وغير منتظمة وغير إرادية فى الجسم, ومن الممكن أن تصل درجة تأثر الجسم بها إلى الحد الذى يجعل المريض غير قادر على التحكم فى عضلات الذراعين أو الأرجل أو الوجه فيصبح المريض غير قادر على التحكم فى الإمساك بالقلم أثناء الكتابة على سبيل المثال.
  4. وفى بعض الحالات يصل الأمر إلى ظهور طفح جلدى أحمر اللون بعد إسبوعين إلى أربعة أسابيع من إصابة المريض بالبكتيريا السبحية العقدية.

 

أمراض روماتيزمية غير إلتهابية:

وهى الأمراض الروماتيزمية التى تسبب تآكل فى المفاصل بدون حدوث إلتهاب فى الأنسجة المحيطة بها, ومنها مرض تآكل العظام التنكسى, وأيضا مرض هشاشة العظام, وغيرها من الأمراض التى نتحدث عنها على النحو التالى:

  • أمراض الروماتيزم التى تنتج عن وضعيات غير مريحة: ومن بين تلك الوضعيات هى الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة والتى تتسبب فى شعور الإنسان بآلام مختلفة وبالأخص فى منطقة الرقبة والعمود الفقرى.
  • خشونة المفاصل: والتى تنتج عن حدوث ضمور فى تركيبة أحد مفاصل الجسم بشكل تدريجى, وتعد مفاصل الركبة هى الأكثر عرضه للخشونة.
  • أمراض الروماتيزم الناتجة عن إرهاق الجهاز الحركى: وهذا النوع من الأمراض ينتج عن قيام الإنسان بالمهام والأعمال الشاقة والتى تتطلب الكثير من الحركة, ومن أبرز تلك المهام هى القيام بالأعمال المنزلية الشاقة أو بعض التمارين الرياضية المرهقة زيادة عن الحد الطبيعي.
  • مرض هشاشة العظام: والذى تقل فيه كثافة العظام بشكل تدريجى بسبب تعرض الإنسان لحادث أو صدمة معينة, أو إنقطاع الطمث عند السيدات.
  • مرض الإلتهاب العضلى الوترى: وهو عبارة عن بعض الآلام فى بعض مفاصل وعضلات الجسم التى تنتج عن عدم إنتظام ساعات النوم أو الإصابة بأمراض فى القولون.
  • ليونة المفاصل: وهو عبارة عن ليونة وإرتخاء فى بعض المفاصل أو الأربطة التى تتسبب فى شعور المصاب بآلام كبيرة بها.

 

أسباب مرض الروماتيزم:

لا يزال السبب وراء إصابة الإنسان بمرض الروماتيزم مجهولا حتى الآن, ولكن يعتقد العلماء أن الأمراض الروماتيزمية تنتج عن مجموعة من الجينات والعوامل البيئية التى من الممكن أن تساهم فى زيادة قابلية الشخص فى الإصابة بها. ويرجح العلماء عدة أسباب وراء الإصابة بالأمراض الروماتيزمية ومنها:

  • حدوث خلل فى الجهاز المناعى بالجسم أو الإصابة بأحد أنواع الفيروسات.
  • حدوث إصابات أو حوادث مباشرة فى المفاصل.

ومن الجدير بالذكر هنا أن هذا المرض يصيب الأشخاص ما بين 20 إلى 60 عام, ويعتقد أن النساء هن الاكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم عن غيرهم من الرجال.

الأعراض الناتجة عن الإصابة بمرض الروماتيزم :

 هناك العديد من الاعراض التى تظهر على جسم الشخص المصاب ومنها:

  • حدوث ورم فى المفاصل.
  • إرتفاع فى درجة حرارة المفاصل وشحوب لونها.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام.
  • الشعور بآلام فى المفاصل نتيجة خشونتها.
  • فقدان الشهية التى تصل إلى حد الجفاف.
  • حدوث خلل فى شكل المفصل المصاب وبالأخص مفاصل أصابع اليدين والقدمين بالأضافة إلى الإحساس بالتخدر فيهم.
  • ظهور بعض الندبات تحت الجلد فى بعض الأحيان, وإلتهاب الجلد وتغير لونه حول المنطقة المصابة.
  • شحوب وجه المصاب وشعوره بالدوران عند تغير موضع جلوسه أو وقوفه والذى يحدث بسبب فقر الدم الناجم عن قلة نشاط نخاع العظم لديه والذى يقوم بدوره فى صنع خلايا الدم الحمراء.
  • حدوث حرقة فى العيون فى بعض الأحيان وإلتهابها والرغبة فى الحكة فيها.
  • الشعور بالآلام عند الضغط على المفصل المصاب وذلك بسبب تهيج الأعصاب التى توجد فيه وبالتالى يجد المصاب صعوبة فى النوم.
  • تورم المفصل المصاب والتى قد تتباين درجته من الخفيف والغير ملحوظ إلى الشديد الغير محتمل.
  • حدوث تصلب فى المفصل والتى يشعر بها المصاب بالأخص فى الصباح.
  • إصابة المريض بالعرج والذى يحدث عندما يؤثر مرض الروماتيزم على مفاصل الحوض والقدم والكاحل والركبة, وفى الغالب يصاب مريض الروماتيزم من الأطفال بالعرج الغير مصاحب للآلام.

 

العوامل التى تزيد من فرصة الإصابة بمرض الروماتيزم:

هناك بعض العوامل التى تساهم بدورها فى زيادة فرصة الإصابة بإحدى الأمراض الروماتيزمية ومنها:

  • العمر: فنسبة الإصابة بها تكون لدى الاشخاص فى عمر 20 عام إلى 60 عام .
  • الجنس: فنسبة الإصابة تكون أعلى عند السيدات أكثر من الرجال.
  • التدخين: فالأشخاص المدخنين هم أكثر عرضه للإصابة بإحدى الأمراض الروماتيزمية عن غيرهم بل وتفاقم أعراضه لديهم.
  • العادات الصحية الخاطئة: وذلك مثل الوزن الزائد أو تناول الاطعمة الغير صحية أو عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • التاريخ العائلى: فتزيد فرصة الإصابة بها عند الأشخاص الذين قد أصيب أحد أفراد عائلتهم بها من قبل.

طرق العلاج من مرض الروماتيزم: 

من الجدير بالذكر هنا أنه لا يوجد علاج نهائى لمرض الروماتيزم بمختلف أنواعه, بل هناك بعض الأدوية التى توصف لكى تقلل من أعراض المرض والحد من تفاقمه ومنها الكورتيزون وبعض المسكنات.

وتنقسم طرق العلاج من مرض الروماتيزم إلى عدة انواع وهى:

العلاج الدوائى:

وفيها يتم علاج المريض من خلال بعض الأدوية التى توصف له ومنها:

  1. الأسبرين: الذى يتم إعطاء المريض منه حوالى 3 جرام فى اليوم
  2. المضادات الحيوية: ويتم إستعمالها بهدف القضاء على البكتيريا التى تسبب الإلتهابات وايضاً فى حال إصابة الإنسان بالحمى الروماتيزمية.
  3. الكورتيزون: ويتم وصفة للمريض لأنه يعمل على تخفيف الإلتهاب والآلام وإبطاء تدهور الأنسجة والمفاصل.
  4. مضادات الروماتيزم المعدلة: ويتم إعطاؤها للمريض بهدف الحد من تطور المرض وأيضاً بهدف حماية المفاصل من التشوه الدائم.

العلاج بالطب البديل:

وهناك بعض الطرق الاخرى التى من الممكن إتباعها للعلاج من مرض الروماتيزم ومن بينها الطب البديل لما له من أهمية واسعة فى مجال الطب الذى يعتمد على الأعشاب وغيرها من بدائل الأدوية, ومن بين تلك الاعشاب التى من الممكن أن تعالج الإنسان من مرض الروماتيزم الآتى:

  1. أوراق الصفصاف: والتى من الممكن تناولها بشكل مباشر عن طريق المضغ أو طحنة وإستخدامه كمشروب دافىء من خلال وضع ملعقة أو ملعقتين منه على كوب من الماء المغلى, وتساعد أوراق الصفصاف على تخفيف آلام المفاصل المزعجة.
  2. الزنجبيل: والذى يساعد فى علاج الإلتهابات التى تنتج عن مرض الروماتيزم.
  3. الصبار: والذى يستخدم بهدف تقليل الآلام التى يشعر بها المصاب فى المفاصل.
  4. الجريب فروت: والذى يساهم بشكل قوى فى تخفيف حدة إلتهاب أنسجة المفاصل, وينصح بتناول كوب واحد بشكل يومى.
  5. القرفة: والتى تحتوى على بعض المواد المضادة للإلتهابات الناتجة عن الإصابة بالروماتيزم.
  6. زيت الكافور: والذى يستخدم بهدف تقليل آلام المفاصل, والذى يتم وضع ملعقة منه مع ملعقة من زيت جوز الهند على كوب ماء ساخن وليس مغلى ويتم تدليك المنطقة المصابة به.
  7. زيت الحبة السوداء أو زيت حبة البركة: والتى من الممكن تناولها كحبوب مرتين يومياً بهدف تخفيف تورم المفاصل أو تناولها داخل الطعام.

ويمكن تناول تلك الاعشاب ليس فقط لعلاج مرض الروماتيزم بل وللوقاية من الإصابة به أيضاً.

طرق الوقاية من تكرار مرض الروماتيزم:

على مريض الروماتيزم أن يقى نفسه من تكرار التعرض له فى المستقبل وذلك من خلال تناول الأدوية بشكل منتظم وبالأخص الأشخاص الذين يتناولون عقار البنسلين, فيجب تناوله لمدة طويلة حيث يتم إعطاؤه عن طريق العضل مرة كل ثلاثة أسابيع أو كحبوب من خلال “دواء الفينوكسيميثل بنسلي”.

وإذا كان يعانى الشخص المصاب بالروماتيزم من حساسية للبنسلين فبإمكانه أن يأخذ “عقار السلفاديازين”  أو “عقار الأريثروميسين” يومياً عن طريق الفم.

شاهد أيضاً:

مرض هشاشة العظام وطرق الوقاية منه

أهم فوائد حبة البركة الصحية والجمالية

علاج أكزيما الأطفال بالشوفان والزيوت الطبيعية

فوائد ويكي